المركز الإعلامي

جمعية الناشرين الإماراتيين تقدم لأعضائها 60٪ خصماً على الإيجار السنوي لمكاتب "مدينة الشارقة للنشر"




Posted 2 years ago in أخبار


بحضور الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، نائب رئيس الاتحاد الدولي للناشرين، مؤسس ورئيس جمعية الناشرين الإماراتيين، وقّعت جمعية الناشرين الإماراتيين، مذكّرة تفاهم مع مدينة الشارقة للنشر، أول مدينة حرّة للنشر في العالم، وأحد مشاريع هيئة الشارقة للكتاب، بهدف تعزيز آفاق النشر المحلي والعربي، والاستفادة من الخبرات للارتقاء بواقع النشر ودعم الناشرين بحزمة من المعارف والخبرات اللازمة.

 

ووقع المذكرة في مقر جمعية الناشرين الإماراتيين، راشد الكوس، المدير التنفيذي لجمعية الناشرين الإماراتيين، وسالم عمر سالم ، مدير مدينة الشارقة للنشر، بحضور أحمد بن ركاض العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب، وعلي الشعالي، نائب رئيس جمعية الناشرين الإماراتيين، وعلي بن حاتم، عضو مجلس إدارة الجمعية وأمين السر، ومحمود نور، استشاري في مدينة الشارقة للنشر.

 

وقالت الشيخة بدور القاسمي": نحرص على تعزيز التعاون مع جميع الجهات والمؤسسات الثقافية في الدولة لتحقيق أهداف مشتركة ترتبط بمستقبل النشر المحلي وتدعم الخطط الرامية إلى دعم الناشرين الإماراتيين للارتقاء بقدراتهم التنافسية على مستوى العالم، وتسهم هذه المذكرة في تحقيق رؤيتنا بدعم وتفعيل دور الناشرين الإماراتيين في تحريك عجلة النمو من خلال تخفيف الأعباء عليهم وإتاحة مساحات الإبداع لهم وحاضنة ترعى مصالحهم وتطلعاتهم."

 

من جهته قال سعادة أحمد بن ركاض العامري: "إن العمل الثقافي في إمارة الشارقة يمضي برؤية تكاملية قائمة على مبدأ التعاون ووحدة الأهداف، وذلك بتوجيهات ورؤى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة. ونحن في مدينة الشارقة للنشر حريصون على الارتقاء بواقع النشر المحلي إلى مستويات أفضل، وتقديم كل ما يخدم رواده للوصول بأعمالهم إلى سوق الكتاب العالمي، بما يعكس هوية إمارة الشارقة الثقافية ومكانتها كحاضنة للمشاريع الثقافية الرائدة ومدينة تمتلك كل التجهيزات والعناصر اللازمة لصناعة الكتب ونشر المعارف."

 

وتابع رئيس هيئة الشارقة للكتاب: "إن ما تقوده جمعية الناشرين الإماراتيين بجهود الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، يشكل إضافة نوعية للواقع الثقافي الإماراتي، ويحسب للإمارات على المستوى العربي، حيث نجحت الجمعية في تشكيل قاعدة كبيرة لصناعة الكتاب الإماراتي، ووضعت استراتيجيات مدروسة لدعم الناشر المحلي ليبدع ويتقدم ويتفوق على مستوى المنطقة والعالم".

 

وتقوم الجمعية بموجب المذكرة بتحفيز وتشجيع أعضائها على تأسيس شركاتهم أو دور نشرهم في المدينة، كما تتولى الهيئة ، منح الناشرين خصماً بقيمة 60% على رسوم الإيجار للمكاتب المفتوحة لمدة سنتين من تاريخ تأسيس الشركة حيث ستكون القيمة بعد الخصم 400درهم إماراتي للمتر المربع الذي تبلغ قيمته الحالية ألف درهم.

 

كما سيتم توفير خصومات لمستأجري المكاتب غير المفروشة تصل إلى 48% حيث ستصبح القيمة بعد الخصم 700درهم على قيمة الايجار بالمتر المربع، والتي تبلغ قيمتها 1350درهماً، فيما تصل نسبة الخصومات التي توفرها الهيئة على المكاتب المفروشة إلى %42حيث ستكون قيمة الرسوم بعد الخصم 900درهم، فيما تبلغ قيمة إيجار المتر المربع الحالية1550درهماً.

 

إلى جانب ذلك، تقوم الهيئة بتحفيز جميع دور النشر المسجلة لدى المدينة بالحصول على عضوية الجمعية بعد استيفاء كافة الشروط التي تتطلبها أنظمة وقوانين الجمعية.

 

ويتولى كلا الطرفين توثيق التعاون فيما بينهما في مجال المواد الإعلانية المطبوعة والرقمية في إطار ترويج خدماتهما وأهدافهما، إلى جانب تبادل المعارف والخبرات وتعزيز الفرص الاستثمارية بين الطرفين للاستفادة المتبادلة من المشاركات في المعارض الخارجية، وورش العمل التي ينظمها كلا الطرفين.

 

وتقضي المذكرة بتقديم أفضل الجهود للاستفادة القصوى والمتبادلة من خبرات كلا الطرفين في مجالات الاختصاص الخاصة بهما، إلى جانب تفعيل آلية النهوض بالعلاقات الثنائية وإرساء دعائم التعاون المشترك وتبادل الخبرات اللازمة التي من شأنها أن تضمن تحقيق علاقة تعاون استراتيجية تثمر عن التكامل في الأهداف، وتحقق أعلى مستويات الخدمة للنشر والناشرين على النطاقين المحلي والإقليمي.

 

واشتملت بنود المذكرة على أن يتم التعاون في التوفيق بين مختلف الأطراف المشاركة في المعارض الخارجية، بهدف تشجيع الأعمال والمساهمة في تنميتها، إلى جانب التعاون في تزويد أعضاء الجمعية بقائمة المناقصات في حال توافرها، للترويج لأعمالهم، إضافة إلى إعفاء الجمعية من استخدام مسرح "شين" ومنح أعضائها خصومات على استخدامه والبحث في إمكانية إطلاق مشاريع مشتركة بين الطرفين.

-انتهى-

 

نبذة عن جمعية الناشرين الإماراتيين:
تهدف جمعية الناشرين الإماراتيين التي تأسست في العام 2009 إلى خدمة وتطوير قطاع النشر في دولة الإمارات العربية المتحدة، والارتقاء به، والنهوض بدور الناشر من خلال برامج التأهيل والتدريب التي ترفع كفاءته. وتعمل الجمعية على رعاية العاملين في قطاع النشر بدولة الإمارات، وتحسين شروط المهنة والقوانين الخاصة بها بالتنسيق والتعاون مع الجهات المعنية بالنشر داخل الدولة وخارجها.

 

نبذة عن مدينة الشارقة للنشر:

تأسست "مدينة الشارقة للنشر" عام 2017، لتصبح أول منطقة حرة للنشر في العالم، توفر للعاملين في صناعة النشر فرصة ثمينة للاستفادة من عدد كبير من الفوائد والمزايا المترتبة عن الاستثمار في بيئة هذه المنطقة الحرة الفريدة، وتشمل هذه الفوائد الموقع الاستراتيجي المتميز في قلب المنطقة التي تسمح بالوصول إلى أسواق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وقارتي آسيا وأفريقيا.




مكتبات

تفخر دولة الإمارات بوجود مجموعة متنوعة من المكتبات في جميع أنحاء امارات الدولة. تصفح قائمة المكتبات هنا.

اقرأ المزيد

الاشتراك

انضموا إلى قائمة الاشتراكات للحصول على أحدث المستجدات والأخبار المتعلقة بقطاع النشر على الصعيد المحلي والعالمي.

الاشتراك

أحصل على العضوية

أحصل على عضوية جمعية الناشرين الإماراتيين اليوم، واستفد من المزايا التي يقدمها فريقنا الذي يمتلك الخبرة لمساعدتكم على تطوير منهج العمل في النشر الخاص بكم والتواصل عبر شبكة تضم الأفضل في هذا القطاع.

انضم إلى جمعيتنا